Download AMAN Application from Apple store and Google play                                Follow us on : Twitter - Facebook - YouTube - Instagram

STATUTES GENERAL ASSEMBLY SECRETARY GENERAL CONTACTS Follow us on Twitter Follow us on Facebook Follow us on Instagram
Daily News
MedNEWS HOME
CNA - الأمين العام للأمم المتحدة يشدد على ضرورة التوصل إلى الشروط المرجعية لاستئناف المحادثات
وكالة الأنباء القبرصية - نيويورك / الأمم المتحدة - ا زوبانيوتيس
شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يوم الأربعاء على أهمية توصل الجانبين في قبرص على وجه السرعة إلى اتفاق...
Lusa - Business News - Portugal: Top headlines on Thursday
Lisbon, Sept. 19, 2019 (Lusa) – Police suspicions about some wildfires and a major fine for EDP are among the...
CNA - المتحدث الرسمي باسم الحكومة: تصريحات اردوغان حول قبرص تعكر الأجواء




وكالة الأنباء القبرصية - قبرص / نيقوسيا - مهى ميخائيل
قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة برودروموس برودرومو أن التصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشأن القضية القبرصية، "أدت إلى تعكير الأجواء" في الوقت الذي تبذل فيه الجهود لتهيئة الظروف المناسبة لاستئناف محادثات التسوية للقضية القبرصية.

كان اردوغان قد ذكر في حديثه يوم أمس الخميس أن دعم الاتحاد الأوروبي للجانب القبرصي اليوناني "عار" على الاتحاد. وحول النشاط التركي في شرق البحر الأبيض المتوسط، قال اردوغان "في حال لم يتعلم البعض درسه، أريدهم أن يعلموا أننا لن نتردد في تقديم الإجابات اللازمة".

وقال برودرومو أن هدف الاجتماع غير الرسمي الأخير بين رئيس الجمهورية نيكوس أناستاسياديس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي الذي تم في 9 آب / أغسطس برعاية الأمم المتحدة والزيارة المزمعة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة جين هول لوت، هو تهيئة الظروف المناسبة والمناخ الملائم لاستئناف المحادثات.

وأضاف "إن تصريحات الرئيس التركي أمس ليست غير بناءة فحسب، بل إنها عكرت الأجواء بهدف إيجاد مناخ سلبي لوقف الجهود الجارية".

تجدر الإشارة إلى أنه تم تقسيم جمهورية قبرص منذ عام 1974، عندما قامت القوات التركية بغزو واحتلال الثلث الشمالي للجزيرة. تجاهلت تركيا العديد من قرارات الأمم المتحدة التي تدعو إلى انسحاب القوات التركية واحترام وحدة أراضي جمهورية قبرص وسيادتها. فشلت جولات متكررة من محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة حتى الآن في تحقيق نتائج. كانت الجولة الأخيرة من المفاوضات قد انتهت في صيف عام 2017 في منتجع كران مونتانا السويسري دون التوصل إلى حل.

كانت تركيا قد أصدرت إشعاراً بحرياً في الرابع من أيار / مايو، أعلنت فيه عن عزمها بدء التنقيب قبالة سواحل قبرص حتى الثالث من أيلول / سبتمبر. وتمركزت سفينة الحفر التركية "فاتح" في منطقة تقع داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري لجمهورية قبرص. تبع ذلك تمركز سفينة حفر ثانية " يافوز" في الثامن من تموز / يوليو 2019.

ورداً على ذلك، أقر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 15 تموز / يوليو 2019 تدابير متعلقة بالتنقيب غير القانوني الذي تقوم به تركيا في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص. وبناءً على القرارات التي اصدرها المجلس الأوروبي في 20 / حزيران يونيو 2019، دعا وزراء الخارجية أيضاً الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والمفوضية الأوروبية إلى مواصلة العمل حول الخيارات لاتخاذ اجراءات معينة على ضوء أنشطة الحفر المستمرة التي تقوم بها تركيا في شرق البحر المتوسط.


واق AGK/GV/MMI/2019
نهاية الخبر، وكالة الأنباء القبرصية

________________________________________

Agency : CNA

Date : 2019-08-24 09:06:27







 

Copyright © Alliance of Mediterranean News Agencies 2017